الرئيسية < غير مصنف (صفحة 10)

غير مصنف

خبير أمن المعلومات عبدالله العلي: إختراق وكالة الأنباء القطرية يعطينا هذه الدروس .


صرح خبير أمن المعلومات عبدالله العلي بأن إختراق وكالة الأنباء القطرية ونسب أقوال ملفقة لأمير قطر وما شهدته وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي في 24 ساعة فقط ! يعطينا دروس منها :
١- أن التوظيف السياسي والإعلامي الممنهج للإختراق الإلكتروني أصبح عاملاً أساسياً لإشعال فتنة ليس لها حدود وقيود ! والتي أصبحت تبدأ برأس الدولة .
٢- أن التعاطي الإعلامي “الرسمي والخاص والشعبي” مع حوادث الإختراق الإلكتروني في المنطقة العربية يعاني من خلل كبير من حيث التحقيق والوصف والفهم .
٣- أن إستغلال وتوجيه الخلل السابق قد يسبب هرج ومرج الكتروني هدفه تشويه وتزوير آراء الشعوب بسبب الحسابات المزيفة الكثيرة التي تنتسب لغير أهلها .
٤- أن إختراق إلكتروني محدود وتعاطي إعلامي موجة وغير واعي قد ينتج عنه أخطار مستقبلية عميقة! خاصة مع تطور وسائل الهاكرز وأدوات الإختراق والتجسس .
٥- أن عدم وجود خطة طوارئ “إعلامية” لحوادث الإختراق الإلكتروني عند الدول يفتح المجال للحسابات المدسوسة لإستغلال النقص بالوعي والأمن الإلكتروني .

تسريبات خطاب ترمب: الحرب ليست بين “الأديان” بل بين الخير والشر .

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بحسب مقتطفات من الخطاب الذي سيلقيه في وقت لاحق، مساء اليوم الأحد أمام قادة من دول عربية ومسلمة في الرياض، أن مكافحة “الإرهاب” ليست “حرباً بين الأديان”، بل إنها “معركة بين الخير والشر”.

وجاء في المقتطفات التي سربت من خطابه “هذه ليست حرباً بين الأديان المختلفة، أو المذاهب المختلفة، أو الحضارات المختلفة”.

وتابع “إنها معركة بين المجرمين البرابرة الذين يسعون إلى القضاء على الحياة، والناس الأتقياء من كل الأديان الذين يسعون إلى حمايتها”، مضيفا “إنها معركة بين الخير والشر”.)

ودعا ترمب، بحسب مقتطفات من الخطاب، قادة الدول العربية والمسلمة المجتمعين في الرياض، إلى مكافحة “التطرف الإسلامي”.

وقال أن على الدول العربية والمسلمة “مواجهة أزمة التطرف الاسلامي والجماعات الإرهابية الإسلامية”، متجنباً إستخدام عبارة “الإرهاب الإسلامي المتطرف”.ويواصل ترامب زيارته إلى السعودية حيث عقد قبل الظهر قمة مع قادة الدول الخليجية.

 

 

 

 

 

المصدر: وكالات