الرئيسية < سياسي (صفحة 57)

سياسي

نتنياهو: دول عربية هامة لم تعد تعتبر اسرائيل عدوا لها !!

IMG_7175.JPG

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الشرق الأوسط يشهد حاليا تغييرا جوهريا وان هناك دولا عربية هامة لم تعد تعتبر اسرائيل عدوا لها، بل شريكا محتملا في مواجهة ايران والتنظيمات الاسلامية المتطرفة.

وقال نتنياهو في سياق مقابلة مع صوت اسرائيل باللغة العبرية قبيل عودته من نيويورك الى اسرائيل، ان السؤال الذي يطرح نفسه هو ما اذا كان يمكن الوصول الى حالة تقول فيها هذه الدول للفلسطينيين انه يتعين عليهم أيضا تقديم تنازلات وابداء المرونة لكي لا تكون اسرائيل هي الوحيدة التي تقوم بذلك .

واكد رئيس الوزراء انه ما زال يصر على ضرورة اعتراف الفلسطينيين بيهودية دولة اسرائيل وعلى اجراء ترتيبات امنية راسخة في اطار أي تسوية مستقبلية.

واتهم رئيس الوزراء حركة السلام الآن دون ان يذكرها بالاسم بمحاولة مقصودة لتخريب لقائه في البيت الابيض مع الرئيس الامريكي باراك اوباما، من خلال نشرها الخبر عن خطة البناء في حي جيفات هاماتوس في جنوب شرق القدس والتي تمت المصادقة عليها منذ مدة.

وأعرب نتنياهو عن خيبة أمله من الانتقادات التي وجهتها الادارة الاميركية لاسرائيل بسبب هذه الخطة.

كما رفض رئيس الوزراء الانتقادات الامريكية لدخول عدد من السكان اليهود الى بعض المنازل التي اشتروها في حي سلوان القدس الشرقية مؤكدا انه لا يقبل بأي حال من الاحوال منع مواطنين يهود من شراء منازل في القدس .

يذكر ان حركة السلام الان الاسرائيلية التي تراقب النشاط الاستيطاني كشفت الاربعاء النقاب عن ان اسرائيل تمضي قدما في خطة لبناء مستوطنة جديدة يطلق عليها جيفات هاماتوس في القدس الشرقية وتضم 2610 وحدة سكنية.

ويعد مشروع البناء مثيرا للجدل لان المستوطنة الجديدة سوف تفصل الفلسطينيين الذين يعيشون في جنوب القدس الشرقية عن الضفة الغربية حيث يرغبون في اقامة دولتهم في المستقبل.

واشارت الحركة ايضا الى ان مجموعة يهودية يمينية متطرفة يطلق عليها”العاد” قامت بشراء المباني الواقعة في قلب القطاع العربي في المدنية.

المصدر: صحيفة القدس

فيديو: شاهد.. تلفزيون إيراني يبث كلمة لضابط سعودى يعلن تشكيل حركة تحررية لإسقاط دولة آل سعود .

ذكرت شبكة “برس تي في” الإيرانية أن ضابطا سعوديا يدعى “دخيل القحطاني” بث شريط فيديو على الإنترنت أعلن فيه إنشاء حركة “تحرير شبه الجزيرة” والتي تهدف إلى إشعال ثورة هناك لإسقاط حكم آل سعود.

وأوضحت أن الضابط دعا الشعب السعودي إلى الانتفاضة الشعبية، ضد الدولة من أجل التخلص، مما أسماه فساد النظام، مستنكرا السياسات الخارجية للمملكة والتي زعم أنها تعمل ضد مصالح الأمة.

في السياق ذاته، اتهم الضابط السعودي النظام بدعم الحرب الأمريكية على العراق عام 2003، ودعم الجماعات المتطرفة في سوريا إلى جانب دعمه للانقلاب الرئيس “محمد مرسي” في مصر العام الماضي، ما يؤشر على دور للإخوان في صناعة هذا التنظيم.

وبرر القحطاني، دعوته تحت زعم أن المناصب العليا في المملكة يسيطر عليها الجيل الأول من أبناء عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة، كما أن الشعب السعودي لا يملك حقا في اختيار قادته هو ما تسبب في زيادةالسخط الاجتماعي والسياسي في البلد.

وزعم القحطاني، أن الأسرة الحاكمة في السعودية توزع المناصب القيادية بين أشقاء “آل سعود” وأبنائهم.. مدعيا أن المملكة شهدت عددا من الاحتجاجات المناهضة للنظام خلال السنوات القليلة الماضية خاصة في المنطقة الشرقية وهو ما واجهته قوات الأمن بالعنف