الرئيسية < أخبار عامة – صور – منوعات (صفحة 8)

أخبار عامة – صور – منوعات

جمال خاشقجي ـ لماذا غضب الملك عبدالله من العلماء؟

٢٠١٤٠٨٠٩-١١٥٤٠٨.jpg

لو انتصر فيصل الدويش وسلطان بن بجاد وضيدان بن حثلين ومن خلفهم بضعة آلاف من «الإخوان» المتعصبين على مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز آل سعود في معركة السبلة عام 1929 لكانت لدينا «داعش» مبكرة، ولكن ما كان لها أن تعمر مثلما عمرت وازدهرت الدولة السعودية الحالية، فمثل هذه الحركات المنغلقة والمتعصبة تحمل بذور فنائها في داخلها.

استحضرت هذه القصة واختصرتها، بينما كنت أتأمل وجه الملك عبدالله الغاضب مساء الجمعة قبل الماضية، وهو يتحدث بلهجة غير مسبوقة إلى علماء الدين، ويعاتبهم بقسوة أنهم لم ينشطوا في الدفاع عن الدين وهو يعتدى عليه في مقتل من «داعش» والتطرف. قبل نحو 80 عاماً وفي مواجهة «الإخوان» (وهم غير الإخوان المسلمين المغضوب عليهم هذه الأيام)، استخدم والده الصبر والعلماء وأخيراً الحرب. لم يقدم على مواجهتهم وحسم الصراع معهم باستخدام القوة إلا بعد أكثر من مؤتمر جمعهم فيه مع علماء الدين، في حوار مفتوح بمؤتمر عام، عرض قادة «الإخوان» تحفظاتهم على كبار علماء نجد، والملك العائد من الحجاز بعد ضمه إلى الدولة الناشئة، يجلس مستمعاً كأنه في مجلس قضاء، خطب فيهم مؤكداً تمسكه بالشريعة وأنه لم يغيّر أو يبدل، ولكنه لم يجادلهم وإنما ترك الأمر للعلماء. كانت قضاياهم تشبه قضايا «داعش» اليوم، كانوا ضد العصرنة في صورها المادية والمعنوية، ضد المخترعات الحديثة، وضد التحديث في شكل الأنظمة والرسوم الجمركية والعلاقات الدولية التي لا يستطيع بلد أن يستقر من دونها. قام العلماء بالرد، وردوا بعضاً من احتجاجات «الإخوان»، وتوقفوا عند أمور، وحكموا لهم في أمور أخرى استجاب لها الملك، ولكنهم أسسوا لقاعدة مهمة في العلاقة بين العلماء والسلطان واستمرت هذه القاعدة إلى اليوم، وهي أن الإمام يرى المصلحة في مسائل لا يراها غيره بحكم ولايته السياسية، وحتى لو تعارضت مع رأي العلماء، فإنه لا يجوز شق عصا الطاعة عليه، وهي بالطبع المسائل الخلافية إذ «لا كفر بواح» فيها، وتجلى ذلك في حكمهم بخصوص «المكوس» (الرسوم الجمركية) «فأفتينا الإمام بأنها من المحرمات الظاهرة، فإن تركها، فهو الواجب عليه، وإن امتنع، فلا يجوز شق عصا المسلمين، والخروج عن طاعته من أجلها»، هكذا أفتى كبار العلماء يومها في ذلك المحفل المهيب. هذه القاعدة أسست للعلاقة العملية بين دولة تريد أن تشق طريقها نحو العصرنة وبين ثقافة صارمة تستند إلى فقه أهل الحديث والظاهر، لا فقه الرأي الذي سهّل مهمة بلاد إسلامية أخرى.

فهل تكون هذه القضية القديمة الجديدة هي ما أغضب الملك عبدالله والتي يمكن اختصارها بضرورة فتح باب للاجتهاد ومعه باب آخر للتسامح والقبول بالتعددية؟ ولكن حديث الملك للعلماء كان مرتبطاً بالإرهاب، وخشيته على الدين من غلو الغلاة. الحق أن العلماء لم يقصّروا في وصف «القاعدة» كلما استشرى شرها في السعودية بأنهم خوارج – تكره «القاعدة» والسلفية الجهادية هذا الوصف وتتبرأ منه في رسائلها، والباحث الدقيق يجد أن هناك اختلافاً كبيراً بينهم وبين الخوارج، خصوصاً في مسائل العقيدة والفقه، وأنهم أقرب إلى «السلفية الخام» التي عاشها وفهمها «الإخوان» زمن ما قبل السبلة – وهي السلفية التي داواها الملك عبدالعزيز بفتوى واجتهاد العلماء وحزم السلطان.

علماء اليوم أنكروا غير مرة على غلاة زماننا الخروج على ولي الأمر واستباحة الدماء، فما الذي لم ينكروه عليهم ويريدهم العاهل السعودي أن ينشطوا في تفنيده والرد عليهم مثلما فعل أسلافهم عام 1927 في ذلك المؤتمر الكبير بالرياض؟

لعلنا نحتاج إلى رسم خريطة لفقه «داعش» ورؤيتها العقائدية، فهي ما يحتاج إلى تفنيد وتفكيك، فهم يقاتلوننا بناء على تلك العقيدة، وأقترح لذلك 3 رسائل تعبّر عن مراحل ثلاث في تشكّل «السلفية الجهادية» المعاصرة، أولها «رفع الالتباس عن ملة من جعله الله إماماً للناس» ويقصد به نبي الله إبراهيم، لجهيمان بن محمد العتيبي الذي نحصر معرفته وأخباره فقط في حادثة اقتحام الحرم المشؤومة التي قادها عام 1980، وحان الوقت أن نعيد اكتشافه ونربط حياته و«دعوته» التي استمرت 15 عاماً قبيل حادثة الحرم، بما سبقها وتبعها، فلقد غرس نبتة شيطانية لا تزال تثمر، وكان الفضل في إحيائها من جديد لعاصم البرقاوي الشهير بأبي محمد المقدسي، الذي عاش شاباً يافعاً في المدينة المنورة في فترة جهيمان نفسها وقريباً من أجوائه، فألّف كتابه الشهير «ملة إبراهيم» الذي بات مرجعاً للتيار السلفي المتشدد، ويكاد أن يكون تطويراً لكتاب جهيمان «رفع الالتباس»، أما الرسالة الأخيرة فهي «معالم الطائفة المنصورة في بلاد الرافدين» لمؤلف مجهول هو أبوالفضل العراقي، وهذه الرسالة وإن سبقت «داعش» المعاصرة، فإنها تفسّر سياسة «داعش» في التكفير والقتل واستباحة دماء الشيعي، والعلماني والليبرالي، ومن يؤمن بالديموقراطية ويمارسها، ومن يقبل بالأحكام الوضعية ويحكم بها، وتكفّر الأحزاب الوطنية والقومية والبعثية والاشتراكية، وتقرر بدعية الجماعات الإسلامية التي تقبل بالانتخابات وأنهم براء منها، وأن الجهاد ماضٍ إلى يوم القيامة مع كل برّ وفاجر وبإمام ومن دون إمام، وتكفّر الحاكم بغير ما أنزل الله أو بدّل في أحكامه، وأن الخروج عليه بالسلاح واجب، وكذلك كفر من ظاهر (تعاون مع) المشركين بأي شكل من الأشكال، إلى نهاية قائمة طويلة من الأحكام الصارمة من دون اجتهاد أو تسامح وتغليب مصالح، فتكون النتيجة ما يعيشه وسط العراق اليوم وبعض من سورية، وكذلك ما يعيشه عقل شاب مسلم يتخبط بين عالم يتردد في الخوض في هذه المسائل وداعية صريح يخاطبه بـ: قال الله وقال الرسول وأقوال علماء السلف السابقين واللاحقين.. والصامتين.

دبي تقدم القهوة الأغلى في العالم

٢٠١٤٠٨٠٩-١١٥٣٠٥.jpg

تميزت دبي بتقديم كل ماهو جديد ومتميز وبجولة في سوق البحار، صادفنا مقهى ICONS Coffee Couture الذي يقدم أغلى قهوة بالعالم، هذه المرة أغلى قهوة هي ليست من الذهب أو تقدم على طبق من الألماس، وبالرغم من ارتفاع سعرها حيث يصل سعر كوبين من القهوة إلى 180 درهماً، وأربعة أكواب 279 درهماً، الا انها مطلوبة دائماً ، ولعشاق القهوة ولمحبي نمط الحياة الفاخرة، يتم تقديم قهوة «كوبي لواك» التي تتميز برائحتها وطعمها اللذيذ.

ندرة

«كوبي لواك» هي القهوة الأكثر تميزاً وندرة في العالم، يتم تنظيفها بشكل جيد وتحميصها يدوياً للحفاظ على نكهة القهوة ، ويعتقد بأن القهوة تساعد في الحفاظ على صحة الجلد، وتعطي الإحساس بالسعادة عند ارتشافها.

طعم عطري

وقال سبراناث سيفراجان مدير العمليات الميدانية للمقهى : بأن القهوة تتميز برائحتها وطعمها العطري المتميز، وهي خفيفة جداً وصحية ولا تسبب الحموضة ومعدومة السكريات، ويطلبها الكثير من الزبائن لعبيرها ولذوق زبائننا المتميز والمختلف، ولأنها الأفضل في العالم، وهي حصرية لدينا فقط.

ويضيف بأن تميز طعم قهوة «كوبي لواك» جعلها تصبح مشهورة ومعروفة لدى الكثير، ويتم نفاد الكمية سريعاً من المقهى بسبب الإقبال الكبير، ويأتي الزبائن خصيصاً لطلب هذه القهوة وتكون لديهم معلومات كافية عنها، وهي تقدم طبيعية من دون اضافة أي منكهات.

المصدر: صحيفة البيان الإماراتية

مفتي السعودية: مخابرات عالمية صنعت جماعات التطرف

٢٠١٤٠٨٠٩-١١٥٢٠٧.jpg

حذر مفتي عام السعودية من التساهل في جرائم القتل، مؤكدا أن الجماعات المتطرفة التي تدعي الإسلام، هدفها الإفساد في الأرض، وأنها أدوات في أيدي أجهزة مخابرات عالمية.
وقال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس البحوث العلمية والإفتاء، إنه لا يليق بمؤمن أن يقدم على قتل مؤمن آخر عمدا، مبينا أن الإيمان الصحيح يتوجب عليه احترام دماء المسلمين، وأن هذا ينافي كمال الإيمان ويدل على نقصانه. وأضاف خلال خطبة يوم الجمعة التي ألقاها في جامع الإمام تركي بن عبد الله وسط العاصمة السعودية الرياض، أن السنة النبوية حذرت من ارتكاب جريمة القتل العمد، وأمرت باجتناب الموبقات السبع، ومنها قتل النفس.
وأبان آل الشيخ أن الدماء أول عمل يحاسب عليه المسلم يوم الحساب، وأن الشريعة الإسلامية حذرت من قتل المسلم ولو كان بالإشارة والنصح أو التوجيه، ومضى يقول: «إياك ثم إياك أن تنخدع بدعوات الشيطان بأنه في حال وفائك بأولياء الدم أن ذلك ينجيك من العذاب في الدار الآخرة، ولا تظن أنه بمجرد تسليمك الأموال الكبيرة لهم أن ذلك ينجيك من عذاب الآخرة».
وزاد: «الشريعة الإسلامية أتت بالرحمة والإحسان، وإن المسلمين عاشوا مع غير المسلمين بكل ألفة ومحبة، أما أولئك الذين يشوهون الإسلام بأعمالهم الإجرامية وأعمالهم السيئة، فإن تلك الأمور تخالف الشرع».
وذكر رئيس هيئة كبار العلماء «نسمع ونشاهد مناظر بشعة وصورا مسيئة لجرائم القتل التي تقدم عليها النفوس الشريرة والأيدي الخبيثة، والتي تعد العدو الأول للإسلام، وأن تلك الجرائم يجري تصويرها في وسائل الإعلام، ويصور كيف أن المسلمين يقتل بعضهم بعضا، وأن تلك الفئات التي تقوم بعمليات القتل متربية على أيدي مخابرات عالمية، ويكون همها الأول سفك دماء المسلمين، وأن ما يقومون به جرائم كبيرة وبلاء، وأن الشريعة الإسلامية بريئة من تلك الأعمال الإجرامية، وكل مسلم حق يرفضها».وعدّ مفتي المملكة أن تلك الجماعات غطت جرائمها بالإسلام مدعية أن ما تقوم به جهاد إسلامي، ومضى يقول: «يظن هؤلاء أن ما يقومون به جهاد، بل إن ما يقومون به ظلم وعدوان ولا يعد جهادا»، محذرا شباب المسلمين من الاندفاع إلى تلك الدعوات المتطرفة، وإن تلك الجماعات المتطرفة تحمل نيات إفساد في الأرض.
وكان الشيخ عبد العزيز آل الشيخ أكد أن الاعتداء على رجال الأمن في الحدود الجنوبية للبلاد، أخيرا، أمر لم يراعِ حرمات النفس، ولم يراعِ حرمات شهر رمضان المبارك، مفيدا بأنه لا يعد جهادا.
وقال في حينه: «إن هناك فئة من الناس لم تراع حرمات المسلمين، ولم تراع شهر رمضان المبارك، وذلك بالاعتداء على رجال الأمن في الحدود الجنوبية»، لافتا إلى أن «ذلك يأتي في إطار طاعتهم للشيطان عبر تفجير أنفسهم، وقتلهم الأبرياء بغير حق»، مؤكدا أن «تلك التصرفات خاطئة، ودليل على جهل وضلالة»، مبيّنا أن «ما قاموا به لا يعد جهادا في سبيل الله»، ومضى يقول: «أي جهاد ذلك الذي يدّعونه ويجري عبر قتل الأبرياء وتدمير الممتلكات والإفساد في الأرض، هذا باطل وتصور خاطئ».
وأضاف أن قتل الأبرياء وتدمير الممتلكات والإفساد في الأرض أمور خطيرة، وأن ما يقوم به هؤلاء المفسدون مدبر مع منظمات إجرامية يديرها أعداء الإسلام كيفما شاءوا، وأن المسلمين ما أصيبوا بأعظم من أن يكونوا ضد بعضهم بعضا، ويقتل بعضهم بعضا، وأن أعداء الإسلام نجحوا في تفريق الأمة وتشتيت صفوفها، وأن تلك الجرائم خطيرة ولا خير فيها، وتعتمد على مذهب الخوارج، وأن أعداء الإسلام غيروا فكر من قام بذلك الاعتداء ولم يأبهوا بحرمة الشهر الكريم، ولا بنفس وعرض.

المصدر: صحيفة الشرق الأوسط

“القرعة” تختار سعوديا لتفجير نفسه في العراق !

٢٠١٤٠٨٠٥-٢٠١١١٤.jpg

نفّذ شاب سعودي عملية انتحارية بمدينة الحديثة (غرب العراق)، في اليوم الثالث من أيام عيد الفطر.
وكان سليمان عبدالله السويد، ذو الـ 24 عاماً، ودّع أهله وأصحابه يوم العيد بمكالمة هاتفية، بعد أن تم اختياره لتنفيذ هذه العملية بـ «القُرعة».
وقام السويد المكنى «أبوعلي الجزراوي الضغيمي»، بقيادة سيارة مفخخة، برفقة 10 من مقاتلي تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش)، وانتحاري آخر يكنى «أبوخليل الشامي»، الذي قاد سيارة مفخخة، قاما بتفجيرهما عند سد حديثة.
وقال عبدالعزيز السويد – الأخ الأصغر لسليمان – في اتصال هاتفي أجرته معه «الحياة» إن شقيقة الأكبر سليمان ذهب إلى سورية قبل 18 شهراً، وكان آخر تواصل لنا معه يوم العيد، إذ ودّعنا خلال اتصاله، وأودع وصيته لدى ابن عمته هناك الذي رافقه في الانضمام إلى صفوف المقاتلين من تنظمي داعش».
وأضاف: «سليمان اشتد التزامه الديني خلال الأعوام الأخيرة، وكان ينوب عن إمام المسجد في الصلاة، وهو خريج كلية تقنية، إلا أنه لم يتوظف.
وجاءت فكرة ذهابه إلى القتال في سورية وحاول إقناع والدته ورفضت، في البداية، إلا أنها استسلمت أخيراً، وودعت ابنها ليذهب للقتال مع ابن عمته (24 عاماً) في سورية أولاً، ثم ينتقل منها إلى أماكن الصراع في العراق».
وأشار السويد إلى أن سليمان شارك في اعتصمات عدة قبل ذهابه للمطالبة بإخراج الموقوفين من السجون.
وسبق سجنه والتحقيق معه. وأضاف: «لم يُسجل أخي سليمان في قائمة أية عملية انتحارية قبل هذه. وعادة ما يطول الدور في اختيار المنفذ إلا أنه في هذه العملية تم اختيار سليمان منفذاً بالقرعة. وتم تنفيذها بعمليتين متتاليتين شمال المدينة وجنوبها.
وقال: «عرفنا خبر مقتله عبر مواقع التواصل الاجتماعي».
وعلى صعيد آخر وبعد إعلان وزارة الداخلية تسلمها من السلطات اليمنية ثمانية مطلوبين بينهم امرأة برزت أسماء عدة، منها ريما الجريش، وهند القرشي، وعهد الرويلي، وأروى البغدادي، ووفاء الشهري، وهن نساء سعوديات هربن إلى اليمن. ورجحت التكهنات اسمين: الجريش والقرشي، أن تكون إحداهما من تم تسليمها من السلطات اليمنية، إلا أن الثانية القرشي لا يوجد ما يدل على خروجها من المملكة.
وعلمت «الحياة» أن هند علي عبدالله القرشي طالبة في جامعة الطائف تركت دراستها الجامعية أخيراً، ولم يتعد عمرها 24 عاماً، وهي زوجة الموقوف أحمد عوض القرشي، الذي تم توقيفه منذ عامين ولم يحاكم بعد، وهو من سكان الطائف.
والترجيح الأكبر يذهب إلى الجريش التي ثبت هربها إلى اليمن في نيسان (أبريل) الماضي، خصوصاً بعد تغريدتها في موقع «تويتر» المتزامنة مع بيان أصدرته وزارة الداخلية السعودية، وجاء في «التغريدة»: «وصلنا الأربعاء لأرض الوطن بطائرة خاصة. أشكر الأمير محمد بن نايف. فقد تم استقبالنا بصالة كبار الشخصيات»، وتلتها تغريدة أخرى جاء نصها: «سألغي الحساب بعد التغريد بتفاصيل خطفي لخارج البلاد الليلة».
والجريش هي زوجة محمد الهاملي، الذي تم توقيفه في عام 2004، بعد تورطه بالانضمام إلى خلايا الفئة الضالة، وهو حالياً يمثل أمام المحكمة الجزائية المتخصصة.

لا يحق للسعودي الزواج من الثانية “الأجنبية” إلا إذا كانت زوجته مصابة بمرض كالسرطان

٢٠١٤٠٨٠٥-٠٧٥٧٥١.jpg

لن يكون بمقدور السعوديين الزواج من مواطنات أربع جنسيات، هي: التشادية والبنجلاديشية والباكستانية، والبرماوية التي تجاوز عددها في السعودية وفق إحصاءات غير رسمية 500 ألف نسمة، وتعد مكة المكرمة أكثر المدن احتضانا لتلك الجالية، فيما يتوجب على الراغب بالزواج من مغربية تجهيز صحيفة سوابق؛ وموافقة زوجته الأولى رسميا.
ما تقدم تضمنته استمارة الزواج من غير السعوديات.
واعتبر مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء عساف القرشي أن طلبات زواج السعوديين من خارج السعودية تتم عبر قنوات رسمية وفق شروط من بينها: ألا يقل عمر المتقدم للزواج عن 25 عاما وتقديمه مع الطلب ورقة تعريف من قبل عمدة الحي الذي يقطنة، كما يجب عليه تقديم صور من ثبوتياته الرسمية وكرت العائلة، وفي حال وجود زوجة على عصمته فإنه يطلب منه تقديم تقرير طبي صادر عن مستشفى حكومي يثبت إصابتها بالمرض كالسرطان أو الشلل أوعجزها عن الإنجاب.
وتابع القرشي بالقول: «بالنسبة لمن كانت على عصمته زوجة وانتهى الزواج بالطلاق فإنه يكتفى بتقديمه صك الطلاق على أن يكون مضى عليه 6 أشهر، مشيرا إلى أن شرطة العاصمة المقدسة هي جهة استقبال طلبات الراغبين بالزواج من أجنبيات، وهي بدورها تقوم برفعها لإمارة المنطقة بحسب اختصاصها لاستكمال إجراءاتها وفق الأنظمة.
وأبان أن الجنسيات التي تم استبعادها من طلبات الزواج تشمل «البنجلاديشية والبرماوية والتشادية، والباكستانية من أصول برماوية».
وفي ذات السياق كشف مصدر مطلع أن المغرب، وفيما يخص طلبات زواج السعوديين من مواطناتها، تشترط أن يرفق المتقدم للزواج من مغربية صحيفة سوابقه؛ للتأكد من خلوها من الجرائم الخطرة واستخدام الممنوعات، والتشديد على موافقة الزوجة رسميا للخاطب من مغربية في حال كانت على عصمته زوجة أخرى.

المصدر: صحيفة مكة

مفتي عام السعودية: المظاهرات التي انطلقت لنصرة غزة غوغائية وضوضاء لا خير منها

وصف مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ التظاهرات التي انطلقت في العديد من الدول العربية والاسلامية لنصرة الفلسطينيين في قطاع غزة في ما عرف ‘بيوم الغضب’، بانها ‘اعمال غوغائية وضوضاء لا خير منها’، وذلك في تصريحات نقلتها صحيفة ‘عكاظ’ السعودية.

وهذا ثاني تصريح لرجل دين سعودي يفتي فيه بتحريم التظاهرات لنصرة الفلسطينيين بعد تصريح رئيس مجلس القضاء الاعلى الشيخ صالح اللحيدان الاسبوع الماضي الذي وصف فيه ايضا التظاهرات بانها ‘استنكار غوغائي’، معتبرا انها من ‘باب الفساد في الارض حيث تشهد اعمال فوضى وتخريب’.
وقال اللحيدان ‘حتى اذا لم تشهد المظاهرات اعمالا تخريبية فهي تصد الناس عن ذكر الله، وربما اضطروا الى ان يحصل منهم عمل تخريبي لم يقصدوه’، وحث فقط على ‘الدعاء للفلسطينيين بظهر الغيب’.
وردا على سؤال عما هو انفع للفلسطينيين المتضررين، قال المفتي ‘الغوغائية لا تنفع بشيء وانما هي مجرد ترهات ولكن بذل المال والمساعدات هي التي تنفع فالمظاهرات لا خير فيها ولا مصلحة منها وانما غوغاء وضوضاء لا خير منها’.
واشاد في هذا الصدد بحملة خادم الحرمين الشريفين الشعبية لاغاثة وعون المتضررين الفلسطينيين جراء العدوان الاسرائيلي الغاشم’، معتبرا ان الحملة