الرئيسية < غير مصنف < فيديو: الكاتب السعودي منصور النقيدان: سبب تركيز داعش على السعوديين لأنه يسهل ” إستحمارهم” !

فيديو: الكاتب السعودي منصور النقيدان: سبب تركيز داعش على السعوديين لأنه يسهل ” إستحمارهم” !

13 تعليق

  1. ابو عبدالله

    الحمار والله انت …
    هذا كلام ينقال الملافظ سعد !!

  2. النقيدان كما قيل كلٍ يرى الناس بعين طبعة فهو اكبر مستحمر قل أدبه وحيائه من الله تبارك وتعالى يدخل حوار مع أمراءة قد ابانت عورتها للمشاهدين ويرى انه هو الناصح مع اختلافي مع مواقف داعش ويكفي كلام علماءنا عنهم اما مثل هذا الساقط فلا يقبل منه اي امر حتى يترك الاستحمار ان كان من الشعب السعودي

  3. الحماره امك والبغل ابوك.
    يا عيال الحمير

  4. لا على العكس بل لأنه شعب غير مثقف بما فيه الكفاية ويعاني الجهل التعليم هو السبب

    • اسمك جهل =كفاية بلا تعليق
      هذا الجاهل شكل اللبوة — لايعرف الرجولة ولا الكرامة – مناصرة المظلوم – قهر الظالم
      امه رضعته لبن بهائم —
      حمار بلا غيرة
      مرة لبوة
      اعذروه انها فقط الرجولة والغيرة فى السعوديين — امور لايعلمها
      قناة وسخة -مذيعة لبوة -كاتب حمار بينهق – وبيرفس

  5. الانسان المحترم يطّلع كلام محترم لان كل إناء بما فيه ينضحوا .
    المشكلة عندنا الاعلام الديني مقصر ولابد من ان يراقب الأب والام والمدرسة ابنائهم وتعليمهم سنه نبينا (ص) الشباب عندنا متحمس وشجاع ولاتخاف الموت لذا يحتاج لتوجيه واهتمام اكبر فهم الأصل

  6. من يسب شبابنا فهو ليس منا شبابنا عاطفي شجاع صدوق يضحي بنفسه. في سبيل الله بدون تردد وهو دعامه الوطن ليس بجاهل فوالله هم عيوننا التي نبصر بها

  7. محمد ابراهيم

    كل إناء بمافيه ينضح يامنصور النقيدان

  8. عبد العزيز عبد الله

    كيف تقول كذا عن أهلك وناسك يا منصور
    أجل أنت يسهل أستحمارك هذا إذا كنت واحد منا .

  9. هو يقول الجهاد في افغانستان من كان يدعم الجهاد في افغانستان ؟؟ الجواب الحكومه السعوديه وعلى رأسها الامير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله ، يعني من كلامه ان الحكومه السعوديه تستحمر شعبها !!!!!
    انا اتمنى طرح السوءال عليه حتى ياكل تراب

  10. ارجع لتاريخك ينقى دان لا تنسى إنك أول المستثمرين شكرآ لمدخل نفسك

  11. ارجع لتاريخك ينقيدان لا تنسى إنك أول المستحمرين شكرآ لمدحك نفسك

  12. سعد الحربي

    كل واحد يتكلم عن نفسه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*